Speakkeys.com تعليم اللغة الانجليزية للمبتدئين من الصفر Speakkeys.com تعليم اللغة الانجليزية للمبتدئين من الصفر

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

مشاكل تعلم اللغة الإنجليزية وطرق حلها: (الجزء1)

 مشاكل تعلم اللغة الإنجليزية وطرق حلها: (الجزء1)

مشاكل تعلم اللغة الإنجليزية وطرق حلها: (الجزء1)


مشاكل تعلم اللغة الإنجليزية وطرق حلها: (الجزء1)

بكل حماس وحب قررت البدء بتعلم اللغة الإنجليزية، ولكن ماهي إلا أيام أو أشهر حتى شعرت بالضياع، رغم ذلك قررت الاستمرارية.

مع كثرة التعثرات أصبحت ترى نفسك أنك تخطو خطوة إلى الأمام وخطوتين للوراء، أصبت بالإحباط واقتنعت أنه من  الصعب عليك أن تتقن اللغة، يمكن أن يمثل تعلم اللغة الإنجليزية بنفسك تحديًا كبيرا ولكنه في نفس الوقت ممكن وليس بالمستحيل.

من خلال هذه المقالة أود أن أشرح بعض المشاكل التي يواجهها العديد من متعلمي اللغة الإنجليزية، وطرق تمكنهم من تجاوز هذه المشاكل وتجعل رحلة التعلم الخاصة بهم أكثر متعة.

 

١. مشكلة التشتت من كثرة المصادر المتوفرة:

      الخطوة الأولى التي يقوم بها العديد من الأشخاص عندما يريدون تعلم لغة جديدة بمفردهم، البحث عن مصادر ليتعلموا منها وأولها البحث على الإنترنت، لكنه يصادف العديد من المواقع والفيديوهات التي تتحدث عن الموضوع وفي مختلف المستويات، هذا يجعله يشعر بالتشتت والضياع ولا يدرك أيها أفضل بالنسبة إليه.

هذه المشكلة تصادف عادة الأشخاص الذين لم يحددوا أي مهارة يريدون تطويرها أو تعلمها، لا يعلمون ما هو مستواهم في اللغة الإنجليزية؟ وإلى أي مستوى يريدون الوصول؟ ما هي أهدافهم من تعلم هذه اللغة؟ 

 

·         طرق لحل مشكلة التشتت من كثرة المصادر المتوفرة:

1.      تحديد المهارة التي تريد تطويرها : عندما نتعلم لغة، هناك أربع مهارات نحتاجها للتواصل الكامل.

مهارة الاستماع، مهارة التحدث، مهارة القراءة ومهارة الكتابة، وكل مهارتين مرتبطتين، الأولى تعتبر مدخلات والأخرى هي عبارة عن مخرجات للأولى مثلا تريد تطوير مهارة التحدث(مخرجات) لابد أن يكون عندك الرصيد الكافي من المدخلات و في هذه الحالة المدخلات تحصل عليها من الاستماع للغة (مهارة الاستماع)؛  وإذا كنت تريد تطوير مهارة الكتابة ففي هذه الحالة تكون القراءة هي أنسب طريقة، هذا التحديد يسهل عليك عملية البحث في المصادر فليس من المعقول أنك تريد تطوير مهارة التحدث

 وتذهب للبحث عن كتب لقراءتها، وإنما الأصح تذهب للبحث عن فيديوهات وبودكاست تتحدث باللغة الإنجليزية، نفس الأمر بالنسبة للمهارات الباقية.  

2.      تحديد مستواك في اللغة الإنجليزية:

يوجد ست مستويات في اللغة الإنجليزية A1 إلى C2، وكل مستوى لديه مصادر خاصة به من كتب وفيديوهات وبودكاست معرفتك للمستوى الذي أنت فيه يعينك في معرفة الأدوات التي تستخدمها للتطور، ويحميك من احتمالية الوقوع في مصادر أعلى من مستواك وبالتالي تصاب بالإحباط من الصعوبة أو تقع في مصادر أقل من مستواك يصيبك الملل والروتين.

استعمال الكلمات المخصصة في عملية البحث يسهل عليك إيجاد المصادر المناسبة لك مثلا كتب للمبتدئين باللغة الإنجليزية،  كلمة مبتدئين توصلك فقط للكتب المناسبة لك وإنما إن كتبت كتب باللغة الإنجليزية فهنا نتائج البحث تجمع كل الكتب سواء للمبتدئين أو للمتقدمين .

3.      تحديد الهدف العام من تعلم اللغة الإنجليزية : مهم جدا معرفة هدفك من تعلم اللغة فهذا يساعدك في معرفة نوع اللغة التي تتعلمها فهناك الإنجليزية الأكاديمية،  الإنجليزية العامة، الإنجليزية الخاصة بالأعمال، أو تريد تعلم اللغة الإنجليزية من أجل اختبار اللغة كلغة ثانية للسفر أو الدراسة في الخارج.  يساعدك تذكر هدفك والسبب الذي دفعك لبدء تعلم اللغة الإنجليزية في المقام الأول في الحفاظ على حماسك عندما تصبح دراسة اللغة الانجليزية صعبة أو مملة.

٢.مشكلة عدم الاستمرارية والالتزام 

      أنا وأنت نعلم أن أهم عامل لتعلم اللغة هي الاستمرارية في التعلم والممارسة، و معظم العوامل التي تجعلنا كأشخاص لا نلتزم في عملية التعلم:

·         عامل الوقت : ليس لدي وقت لأدرس دائما مشغول، أنت لا تحتاج إلى عدة ساعات من وقت الفراغ كل

 يوم لتعلم اللغة الإنجليزية هذا فقط عذر من عقلك ليمنعك من تعلم اللغة وإنما العكس تستطيع أن تستغل كل ثانية من حياتك في تعلم اللغة الإنجليزية فقط من خلال بعض الحيل و الممارسات الذكية.

·         طرق لحل مشكلة الوقت عند تعلم اللغة الإنجليزية:

1.      تغيير إعدادات اجهزتنا الخاصة إلى اللغة الإنجليزية: نستخدم جميعًا هواتفنا وأجهزتنا الأخرى (مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر) عدة مرات في اليوم ، فهذه الحيلة تجبرك على التفكير باللغة الإنجليزية طوال الوقت.

2.      الاستماع بدون تركيز: أنت لست بحاجة إلى التركيز في كل كلمة تستمع لها ،بعض الأوقات يمكنك الاستماع إلى الأغاني، الكتب المقروءة، البودكاست،  تلخيصات الكتب، الأخبار...إلخ، وأنت في السيارة أو الحافلة، عند مقربة وقت النوم، أو حتى أنت كأم وقت أدائك للأعمال المنزلية ووقت اعتنائك بأطفالك فهذه الطريقة تساعدك في تدريب السمع لديك بدون الحاجة إلى وقت خاص.

3.      ضع ملصقات حول منزلك: سواء كان ذلك في القواعد والمفردات، تسمية الأشياء، تربط بين الأشياء المتواجدة عندك في المنزل والكلمة، هكذا تتذكر الكلمة من خلال المكان أو الشيء الذي ربطه بها. 

4.      كتابة اليوميات بكلمات بسيطة وجمل عادية فهذا يعوّدك على التفكير باللغة الإنجليزية وهي طريقة بسيطة لا تحتاج لوقت كبير، فقط 5 دقائق قبل أن تنام أكتب سطر أو سطرين تصف ما وقع معك اليوم.

5.      إذا كنت من محبي التأمل تستطيع الاستماع لتأمل باللغة الإنجليزية وتضرب عصفورين بحجر واحد الاسترخاء وتعلم اللغة. 



·         عامل عدم وضوح الرؤية نحو ما تريد الوصول إليه: 

وضوح الرؤية نحو ما نريد الوصول إليه من خلال معرفة أين نحن؟ وإلى أين نريد أن نصل؟ يسهل علينا عملية الاستمرارية والالتزام، هذه الرؤية تساعدك لمعرفة الطريق وكم بقي لك للوصول وتخفف عليك صعوبة الطريق، لأن وضوح الرؤية يعتبر مثل الضوء المنبعث داخل نفق مظلم. 

·         طرق لحل مشكلة عدم وضوح الرؤية 

1.      تحديد أهداف ذكية في تعلم اللغة الإنجليزية: 

 في رحلة تعلم اللغة الإنجليزية مهم جدا معرفة المكان الذي وصلنا إليه في رحلة التعلم، لأن التطور يكون خطوة خطوة إذا لم يكن لديك قياس لمعرفة الخطوات فأكيد سوف تشعر أنك لا تتقدم ومازلت في مكانك فهذه الأهداف تعتبر كمقياس للنجاح لتستطيع من خلالها تقييم نفسك ومعرفة الأماكن التي نجحت فيها و الأخرى التي أخفقت فيها؛ و هنا تكون لدينا أهداف بعيدة المدى يمكن تحقيقها في سنة فما فوق و أهداف قريبة المدى لثلاثة أشهر فما فوق،  و أهداف شهرية. 

وجود هدف يجعلك أكثر تحفيزًا لأن لديك هدفًا ملموسًا للعمل من أجله، و يجعل من السهل تتبع تقدمك وتحديد مدى جودة دراستك.

2.      وضع جدول دراسي يتماشى مع أهدافك:

بمجرد تحديد هدف ما، تحتاج إلى معرفة كيف ستعمل  للوصول إليه. أفضل طريقة للقيام بذلك هي كتابة جدول زمني للدراسة.

باستخدام جدول الدراسة، ستخصص وقتًا حتى تعرف متى يجب أن تدرس؟ ماذا ستدرس؟ غالبًا ما يكون من المفيد تخصيص نفس الوقت بانتظام للدراسة؛ هذا يسهل عليك موعد الدراسة ويساعدك في التخطيط لبقية جدولك حول تعلم اللغة الإنجليزية.

كلما كان جدول دراستك أكثر تفصيلاً، كلما ساهم في مساعدتك أكثر على الدراسة. حاول أن تخطط بالضبط لما ستفعله في كل جلسة دراسة خاصة إذا كنت مبتدئ، تأكد أيضًا من تخصيص وقت لممارسة كل من مهارات اللغة الإنجليزية الأربعة الرئيسية: القراءة والكتابة والاستماع والتحدث ، وحاول كتابة حتى الأدوات التي ستستعملها في دراستك من: مواقع، تطبيقات، كتب، فيديوهات، مواقع التواصل مع الأصدقاء...الخ. 

·         عامل عدم مكافأة نفسك : النفس البشرية تحب من يعترف بنجاحها و هذا يزيدها قوة و عزيمة،  لماذا لا تستغل هذه النقطة و تكافئ نفسك بعد وصولك لكل هدف سطرته في تعلم اللغة الإنجليزية  تقول الروائية الانجليزية جورج إليوت :" المكافأة لمهمة أنجزت هي القوة على إنجاز مهمة أخرى" "The reward of one duty is the power to fulfill another" George Eliot

·         الخاتمة: 

في هذا الجزء تعرفنا على بعض المشاكل المتعلقة بالتخطيط لتعلم اللغة، بالإضافة إلى ذلك تكلمنا عن مشكلة عدم الاستمرارية في التعلم، وفي الجزء الثاني سوف نتعرف على باقي المشاكل مثل نسيان الكلمات والخجل عند التحدث، يسعدنا أن تطّلِعوا على المقالة الثانية لمزيد من الاستفادة.  

    

المصادر 


عن الكاتب

الإدارة

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Speakkeys.com تعليم اللغة الانجليزية للمبتدئين من الصفر